الرئيسية

أخبار

اقتصاد

صحة

رياضة

فن ومشاهير

ترددات


بحث


فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة والأعمال المستحبة في هذه الأيام من القرآن والسنة

11 يوليو 2020

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة والأعمال المستحبة في هذه الأيام من القرآن والسنة
fairouz Almassry


قريبا تبدأ العشر الأوائل من ذي الحجة، ونحن ننشر لكم في هذه المقالة فضل العشر الأوائل من ذي الحجة وفضل صيامهم، كما سنتعرف على سبب تسمية هذا الشهر بهذا الأسم ومتى سمي بهذا الأسم.

 

صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

 

شهر ذي الحجة

شهر ذي الحجة هو الشهر الثاني عشر في السنة الهجرية أو بمعني أدق في السنة القمرية، وقد سمي بهذا الأسم في عصر جد رسول الله الخامس “كلاب بن مرة” وكان ذلك عام 412 ميلادية، وقد سماه العرب بهذا الأسم لأن الحج يكون فيه، ويعتبر هذا الشهر هو نهاية أشهر الحج الذي ذكرها الله تعالى في كتابه الكريم حين قال تعالى “للحج أشهر معلومات”.
حيث تبدأ أشهر الحج مع بداية شهر 10 هجري وهو شوال وتنتهي بنهاية اليوم العاشر من ذي الحجة، كما يعتبر أيضا شهر ذي الحجة هو أحد الأشهر الحرم الأربعة التي يمنع فيها القتال وهم “ذو القعدة وذي الحجة ومحرم ورجب، وفيه يوم مقدس يحتفل به كل المسلمون في كل مكان وهو يوم عرفة وهو اليوم التاسع من ذي الحجة.

 

العشر الأوائل من ذي الحجة

تعتبر هذه العشر ليالي من فضل الله على المسلمين المؤمنين الحرصين على مضاعفة الثواب وطامعين في الأجر من الله، حيث أنه تعتبر موسم استثنائيا تتضاعف فيه الحسنات، وعمل الخيرات فيها لا يضاهيها عمل الخيرات نفسها في أي يوم آخر من أيام السنة، لذلك يحرص عدد كبير من المصلمين من صيام هذه العشر اتباع لسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، كما يحرص معظم المسلمين على الإكثار من عمل الخير في هذه الأيام بصفة خاصة.

 

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

جاء في فضل العشر من ذي الحجة أحاديث صحيحة ونصوص قرآنية ونحن الآن في صدد التحدث عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجة، وسوف نستعين ونستدل بما جاء في القرآن والسنة في هذا الخصوص.

    ورد في القرآ الكريم قوله تعالى “والفجر وليال عشر” وفسر ذلك ابن كثير والعديد من المفسرين أن المقصود هنا العشر الأوائل من ذي الحجة.
    وورد أيضا في القرآن الكريم في سورة الحج قوله تعالى “وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ” وفسر ذلك المفسرون أيضا وعلى رأسهم ابن كسير وابن عباس أن الأيام المعلومات هنا المقصود بها العشر الأوائل من ذي الحجة.


أحاديث في فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  «ما العمل في أيّام أفضل في هذه العشرة»، قالوا: ولا الجهاد، قال: «ولا الجهاد إلاّ رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء». (رواه البخاري).
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  «مامن أيّام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد». (رواه الطبراني في المعجم الكبير).


أعمال مستحبة في العشر الأوائل

    الصلاة : فينبغي على المسلم في هذه العشر أن يبكر في الصلاوات ولا يؤخرها، كما ينبغي أيضا الإكثار من النوافل في هذه العشر حيث أنها من أفضل القربات إلى الله تعالى.
    الصيام : وهذا اتباع لسنة الحبيب المصطفى حيث أنه نُقل عن بعض أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يصوم تسع من ذي الحجة وكان يصوم أيضا يوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر هجري.
    التكبير والتهليل : حيث أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بالتكبير والتهليل والتحميد في الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة، كما ورد عن بعض صحابة رسول الله أنهم كانوا يخرجون إلى الأسواق ويكبرون ويهللون ويحمدون وكان الناس يكبروا على تكبيراتهم.
    صيام يوم عرفة : حيث أكد صلى الله عليه وسلم على صيام يوم عرفة حيث ورد عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:- أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده (رواه مسلم).


تكبيرات العيد

    الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيرًا.
    الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلاّ الله، والله أكبر، والله أكبر، ولله الحمد.
    الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلاّ الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.




العشر الأوائل من ذي الحجة صيام العشر الأوائل من ذي الحجة فضل العشر من ذي الحجة
التعليقات
الأكثر قراءة