هل تعلم ما هى السوره التى توجد في القران تقضى على مشكله النسيان والزهايمر

النسيان أصبح الآن يصيب الكثير من الناس، وله الآن مسمي طبي، وهو مرض الزهايمر، حيث أصبح يصيب نسبة كبيرة من الناس، ولا أحد يعلم ما هي الأسباب التي جعلت ذلك المرض ينتشر بذلك الشكل، حيث يبدأ مع الإنسان تأخر في مهاراته العقلية والفكرية، وتبدأ الذاكرة في أن تتلاشي شيئا فشيئا، كما أنه يصيب الإنسان عندما يبدأ في التقدم في العمر، ويصيب الإنسان ابتداء من سن 65 عاما إلي 74 عاما، كما يصيب الفئة العظمي والأكثر الأشخاص الذين يتخطون 85 عاما، وأنه لا شفاء منه.

ولكن الطبيب يقوم بصرف بعض الأدوية التي تسيطر على الحالة المرضية للإنسان، ويساعد على جعله يتذكر المواقف والذكريات، والآن وبعد الدراسات والأبحاث من الأطباء والتي توصلت إلي أن لا يوجد علاج نهائي لمرض الزهايمر، ولكن قدرة الله فوق كل شيء، ومستند بقصة حدثت عندما دخل الشاب بملابس متسخة، وكان مصاب بمرض الزهايمر، ولكن عندما رآه الشيخ وسأل عن السبب الذي جعله يفعل ذلك، قالوا له أنه يبلغ من العمر الثلاثين عاما، وأنه ذهب عقله، وأن ما بين ليلة وضحاها أصبح ذلك الشاب يهذي بالكلام، وأصبح مجنونا، فقال لهم أن الحل والدواء في كلتم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فقرأ عليه سورة يس، وعندما كان أبن العباس في نهاية قراءة السورة، إلا أن يقوم الشاب وما به أي شيء، وقد رجع إليه عقله، وهذا جعل الناس جميعهم يستغربون، ويتساءلون عن السبب، وما الذي قرأه أبن العباس، حتى يصح الشاب، ويصبح سليما ما به شيئا.

وهنا قال لهم أبن العباس عن السر وراء كل هذا، فقال لهم قرأت عليهم سورة يس لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال أنها قلب القرآن، وإذا نسي الإنسان ولم يعد يتذكر شيئا فعليه أن يقم بقراءة سورة يس، وعند نهايتها سيتذكر الإنسان ما يريد، كما هي تكون الأداة التي تقوم بتذكير الإنسان والقضاء على كل ما يجعل الإنسان ينسى.

لو عجبتك المقالة اضغط مشاركة ليستفيد الجميع