زادت أرباح شركة نينتندو اليابانية لألعاب الفيديو بعد يومين من طرحها لعبة بوكيمون ، جدير بالذكر أن أرباح الشركة وصلت إلى 7.5 مليار دولار خلال اليومين، حيث أن اللعبة إجتاحت الولايات المتحدة الأمريكية فقد وصلت نسبة تنصيب اللعبة عليها إلى 5% من إجمالي الأجهزة الأندرويد الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية.

لعبة بوكيمون الجديدة

ومن المتوقع أن تنتشر اللعبة في بلدان أخرى في الأيام القادمة خصوصا بعد إنتشارها في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أنها لم تنطلق غير في ثلاث دول فقط حتى الآن وهما، الولايات المتحدة الأمريكية ونيوزلاندا وأستراليا، ومن المتوقع أن يتم طرحها في دول كبرى أخرى الأيام القادمة مثل اليابان التي تعتبر أكبر سوق لألعاب الفيديو في العالم.

وذكرت شركة نينتندو أن قيمتها الشرائية إرتفعت بنسبة 25% من قيمتها الأساسية اليوم الإثنين فقط أي بعد يومين من طرح اللعبة في ثلاثة دول فقط.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    التحقق البشري *

    Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.