قرارات صادمه لوزير التربيه والتعليم بخصوص إمتحانات الثانويه العامه 2017/2018

الثانويه العامه تعد من أهم المراحل التى يعيشها الشباب فى هذه الأيام ، إن لم تكن هى أهم تلك المراحل ، فهذه المرحله هى مرحله تحديد مستقبل هى مرحله بكل مافيها تعد ضخمه وتمتلئ بالأحداث لأن طلبة الثانويه العامه يعيشون أهم مراحل حياتهم فى الثانويه العامه وهى تبدأ بالعام الأول من الثانويه العامه ويجب على كل الطلبه الإهتمام بها من أول سنه وإلا سيجدون نتائج غير مرضيه،وقد تلخصت هذه المرحله فى السنه الثالثه وهى السنه النهائيه التى تحدد مصير كل طالب أيذهب للطب أو يذهب إلى الهندسه أو الحقوق أو التجاره أو أى مجال يحبه أو يرغمه عليه مجموعه.

 

 

فإن كنت طالب له هدف وتود الإلتحاق بإحدى الكليات المعينه كالطب أو التجاره أو الصيدله أو أى مجال تحبه وتريد الدراسه به ، وإن كان لك هدف فإنك ستسعى وستجتهد وتغطى بكل طاقتك الممكنه لكى تصل لهذا الهدف ،وقد أصبح من المخجل أن نرى الطلبه يسعون للغش كما لاحظنا فى الأعوام الماضيه ، أنه قد أنتشرت صفحات على مواقع التواصل الإجتماعى وخصوصا الفيس بوك وتقوم هذه الصفحات بالحصول على الإمتحان من مصادر مجهوله وتقوم بتسريبه على مواقع التواصل الإجتماعى ويكون ملحقه به إجابته النموذجيه،وبهذه الطريقه قد أعتمد أغلب الطلبه الذين لا يسعون سوى للنجاح على هذه المواقع .

 

 

قرارات وزير التربيه والتعليم:

بعد الغش الفظيع الذى حدث خلال إمتحانات العام الماضى 2016/2017 ، قد صدم ذالك الجميع حيث تم تسريب أغلب الإمتحانات إن لم تكن جميع الإمتحانات،وقد أدى ذالك إلى الظلم الكبير الذى أصاب الطلبه المجتهدين وقد ساوى ذالك الطلبه الفشله بالطلبه النجباء والنبغاء، وأدى لدخول الطلبه الغشاشين وحصولهم على درجات لايستحقونها مما ساعدهم على دخول كليات لا يستحقونها مثل الطب والهندسه أو الصيدله أو غيرها من الكليات، وقد يؤدى ذالك إلى نهاية حياة الناس عن طريق خطأ يؤديه طبيب فاشل أو مهندس غشاش،مما دفع وزير التربيه والتعليم إلى إصدار قرار البوكليت لنظام الإمتحانات وقد شدد على إصطحاب أى تليفونات أو أى وسائل تكنولوجيا تساعده على الغش لأن ذالك سيجعله يحاكم ويتم حرمانه من الإمتحان لمدة عامين، وسنتعرف على نظام البوكليت بالتفصيل فى الأسطر القادمه من المقال.

 

 

نظام البوكليت لإمتحانات الثانويه العامه:

هذا النظام قد أصدره وزير التربيه والتعليم وسيتم تطبيقه بدأ من العام الحالى 2017/2018 فى إمتحانات الثانويه العامه، وسيكون ذالك النظام كالأتى، يتم دمج ورقة الإمتحان داخل كراسة الإجابه،وهذا سيتم من خلال أن تكون أول صفحه بها بيانات الطالب وأماكن الدرجات كالمعتاد، والصفحه التاليه لها بها بعض التعليمات المتعلقه بالأجابه ونظام الإمتحان،وتوزع الأسئله داخل كراسة الإجابه كل سؤال يتم وضعه وترك مكان تحته لإجابة ذالك السؤال حتى نهاية جميع الأسئله، ويتم ترك ورقتين فى نهاية الكراسه للطالب الذى يكون قد نسى شئ أو أراد إضافة شئ من إجابته.