إن لحوم الحيوانات ولحوم الدواجن يتم إعتبارهم من أهم السلع الأساسيه المتداوله اليوم بسبب الطلب الدائم والزائد عليهم بشده،وقد أدى ذالك لجعل بعض التجار إحتكار سلع اللحوم ولحوم الدواجن وجعلهم يرفعون الأسعار بشراهه،ولاكن السبب الرئيسى هو ما نواجهه هذه الأيام من إرتفاع كبير جدا فى سعر الدولار ،حيث أن إرتفاع سعر الدولار لم يجعل أسعار اللحوم والدواجن فقط ترتفع ولاكنه جعل أغلب بل كل الأسعار فى إرتفاع شديد،وقد أدى ذالك لجعل محدودى الدخل مواجة مشاكل صعبه فى سد إحتياجاتهم الأساسيه بسبب قلة الدخل.

 

 

الدولار والإستغلال:

بعد أن إرتفع سعر الدولار مؤخرا بشده وقد يصل سعره ألى حد يتراوح من 15 ألى 20 جنيه مصرى وذالك شئ فظيع فإنه يعمل على وقوع البرصه المصريه،ويجعل المستوردين يمتنعون عن الإستيراد بسبب هذا الإرتفاع الشاهق فى سعر الدولار،ويقوم المستوردين بالإكتفاء بما يتم طلبه منهم وقد أدى ذالك إلى قلة السلع فى الأسواق ودفع من هم نواياهم خبيثه ولا يملكون من الزمة والضمير شئ أن يحتكروا هذه السلع من لحوم ودواجن ويبيعونها بأغلى الأسعار.

 

أسعار اللحوم والدواجن فى الأسواق:

الآن وبلا منازع يصل سعر كيلو اللحم الضانى مابين 110 جنيه مصرى إلى 130 جنيه مصرى وقد يزيد بينما سعر اللحم الجملى من 90 جنيه مصرى إلى 115 جنيه مصرى وسعر لحم الجاموس يتراوح أيضا بين 85 جنيه مصرى إلى 110 جنيه مصرى وغيرها من الأسعار وهذا على حسب ماورد إلينا من أنباء مؤكده،وبعد أن كان سعر الدواجن فى البورصه لا يتعدى 13 جنيه مصرى وصل الآن إلى سعر لايصدق من 22 ل 25 جنيه فى البورصه مابالك عندما يتم تداوله يصل إلى المستهلك سعره 30 جنيه ،والدواجن المجمده سعرها قد إرتفع كثيرا.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    التحقق البشري *

    Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.